منتدى الشاب المعاصر الجديد
منتدياتنا ترحب بكم أجمل ترحيب ونتمنى لكم وقتاً سعيداً مليئاً بالحب
كما يحبه الله ويرضاهفأهلاً بكم في منتدانا المميز و الجميلونرجوا أن
تفيدم وتستفيدم منـا و أن تصبحوا أفرادا من أسرتنا .

منتدى الشاب المعاصر الجديد

ثقافة و فن ودين وكل ما يخص تكنولوجيا النجاح في الحياة بالإضافة إلى كم هائل من البرامج الجديدة و النادرة و برامج الهاكر و الاختراق الكتب الإلكترونية و جديد الأفلام و المسلسلات العربية و الأجنبية و الأنمي و المانجا اليابانية و الدرامة الآسيوية و الموسيقى
 
مكتبة الصورالرئيسيةPortal 1س .و .جالتسجيلدخول
أفضل الحكم العالمية والعصرية عن النبي صلى الله عليه وسلم: "الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها التقطها" 1- لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد 2- كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه 3- سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز 4- إن بيتا يخلو من كتاب هو بيت بلا روح 5- الألقاب ليست سوى وسام للحمقى والرجال العظام ليسوا بحاجة لغير اسمهم 6- إذا اختفى العدل من الأرض لم يعد لوجود الإنسان قيمة 7- إن أسوأ ما يصيب الإنسان أن يكون بلا عمل أو حب 8- الابتسامة كلمة طيبة بغير حروف 9- لا تفكر في المفقود حتى لا تفقد الموجود 10- الخبرة .. هي المشط الذي تعطيك إياه الحياة .. عندما تكون قد فقدتَ شعرك 11- المال خادمٌ جيد .. لكنه سيدٌ فاسد 12- عظَمة عقلك تخلق لك الحساد .. وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء 13- دقيقة الألم ساعة .. وساعة اللذة دقيقة 14- لا داعى للخوف من صوت الرصاص .. فالرصاصة التى تقتلك لن تسمع صوتها 15- إذا أردت أن تفهم حقيقة المرأة فانظر إليها وأنت مغمض العينين 16- من يقع فى خطأ فهو إنسان ومن يصر عليه فهو شيطان. 17- عندما يمدح الناس شخصاً ، قليلون يصدقون ذلك وعندما يذمونه فالجميع يصدقون.18-  لا يوجد رجل فاشل ولكن يوجد رجل بدأ من القاع وبقى فيه. 19- لو امتنع الناس عن التحدث عن أنفسهم وتناوُل الغير بالسوء لأصيب الغالبية الكبرى من البشر بالبكم. 20- الطفل يلهو بالحياة صغيراً دون أن تعلمه أنها سوف تلعب به كبيراً. 21- يشعر بالسعادة من يغسل وجهه من الهموم ورأسه من المشاغل وجسده من الأوجاع. 22- حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات كما أن سوء الخلق يغطى كثيراً من الحسنات. 23- يسخر من الجروح كل من لا يعرف الألم

شاطر | 
 

 حياتنا صنع أيدينا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THF
Admin
Admin


ذكر
الميزان عدد الرسائل : 4613
تاريخ الميلاد : 11/10/1984
العمر : 32
البلد و المدينة : Algeria - Bouira - Palistro
العمل/الترفيه : Maintenance system informatique - MSI
المزاج : في قمة السعادة
السٌّمعَة : 5
نقاط : 2147483647
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: حياتنا صنع أيدينا   الإثنين مايو 16, 2011 3:30 pm

حياتنا صنع أيدينا

* د. ياسر عبدالكريم
تأمل معي هذا الموقف..
تخيل أنك نزلت من منزلك ذات صباح، وركبت مع سائق سيارة أجرة..
- هو: إلى أين إن شاء الله؟
- أنت: خذني أينما شئت..
- هو: أين تريد الذهاب بالضبط؟؟
- أنت: لا أعرف.. فقط خذني إلى أي مكان.
يحتسب السائق هذا الزبون الغريب.. ويمضي في طريقه دون وجهة معيّنة. وبعد ساعة.. تصرخ فيه:
- أوه أين أنا؟ لماذا أحضرتني إلى هذا المكان؟ لماذا أنا هنا؟
يا للغرابة!! ترى ماذا سيكون إنطباع السائق المسكين، وكل من يسمع قصتك هذه!
نحن للأسف نقوم بهذا التصرف الغريب كل يوم، فكثير منّا يسير في هذه الدنيا
حيث تأخذه دون تخطيط أو توجيه، وفي لحظة ما يجد نفسه بعيداً عما كان يحلم
أن يحققه، فيصرخ لماذا فشلت؟ لماذا أنا هنا؟!!
دعونا نعترف أننا نصرف جهداً قليلاً في تنمية أنفسنا وتطويرها وتحسين
أدائها، جهداً لا يوازي كمَّ التحديات والعقبات التي تعترض طريقنا في كل
حين. والنتيجة: شعور بعدم الكفاءة والعجز ثمّ التنازل والإستسلام، والعيش
كما يعيش العاديون من الناس. لقد حان الوقت لأن نغير موقفنا هذا.. لقد
منحنا الله – نحن البشر – شخصية ديناميكية تنمو وتتغير في كل لحظة، ومع كل
خبرة أو تجربة.. ومع توجيه هذا النمو بوعي وإستبصار، فسنحقق – بمشيئة الله –
نتائج رائعة، أما لو لم تكن لك خطة لتطوير نفسك وبنائها، فستكون جزءاً من
خطط الآخرين.. وستتحول إلى شخص سلبي يستخدمك الآخرون لتحقيق أحلامهم
وطموحاتهم.. لقد حان الوقت لكي تضع بصمتك الخاصة على مستقبلك. لا تترك
شيئاً للصدفة أو للحظ. أنت من يصنع أيامك القادمة فخذ زمام المبادرة.
- العاطفة ذلك المارد الساكن..
تمثل عواطفنا ومشاعرنا جزءاً رئيسياً من شخصيتنا. ولا شك أنها حاضرة في كل
لحظة، فهي كالمؤشر الذي يتأرجح إستجابة لأحداث اليوم الجارية، وقد تشتد
وتهدأ بشكل متفاوت ومستمر. إذ لابدّ أنك تتذكر تلك اللحظات التي تملكتك
فيها مشاعر الحزن والضيق والإحباط عندما لا تسير الأمور كما تحب. وقد تشتد
هذه المشاعر السلبية حتى تصل إلى حد (المعاناة) التي تترك في حياتنا جرحاً
غائراً، وتعطل قدراتنا، وتفقدنا الإستمتاع بالحياة، وتحبسنا عن النمو
والتقدم في حياتنا المهنية والإجتماعية.
كما قد يسيطر على مشاعرنا الغضب في حين آخر، حتى يشل تفكيرنا، ويعمي
أبصارنا.. وكم سمعنا من قصص كثيرة كانت لحظات من الغضب كافية لإحداث مأساة،
كإرتكاب جريمة، أو مشادة مع رئيسك، أدت إلى طردك من العمل أو نقاش حاد بين
الزوج والزوجة أدى إلى فراق أبدي بينهما..
وعلى النقيض من ذلك نعيش لحظات كثيرة ثرية بالمشاعر الإيجابية كالإهتمام
والتدفق والتضحية والإيثار والإمتنان وغيرها، والتي تمنحنا قوة مذهلة للبذل
والعطاء والتضحية دون تردد أو تباطؤ.
المصدر: القوة في يديك (كيف تنمي ذكاءك العاطفي؟)





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thf-world.yoo7.com
 
حياتنا صنع أيدينا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشاب المعاصر الجديد :: المنتدى العام :: تكنولوجيا النجاح-
انتقل الى: