منتدى الشاب المعاصر الجديد
منتدياتنا ترحب بكم أجمل ترحيب ونتمنى لكم وقتاً سعيداً مليئاً بالحب
كما يحبه الله ويرضاهفأهلاً بكم في منتدانا المميز و الجميلونرجوا أن
تفيدم وتستفيدم منـا و أن تصبحوا أفرادا من أسرتنا .

منتدى الشاب المعاصر الجديد

ثقافة و فن ودين وكل ما يخص تكنولوجيا النجاح في الحياة بالإضافة إلى كم هائل من البرامج الجديدة و النادرة و برامج الهاكر و الاختراق الكتب الإلكترونية و جديد الأفلام و المسلسلات العربية و الأجنبية و الأنمي و المانجا اليابانية و الدرامة الآسيوية و الموسيقى
 
مكتبة الصورالرئيسيةPortal 1س .و .جالتسجيلدخول
أفضل الحكم العالمية والعصرية عن النبي صلى الله عليه وسلم: "الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها التقطها" 1- لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد 2- كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه 3- سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز 4- إن بيتا يخلو من كتاب هو بيت بلا روح 5- الألقاب ليست سوى وسام للحمقى والرجال العظام ليسوا بحاجة لغير اسمهم 6- إذا اختفى العدل من الأرض لم يعد لوجود الإنسان قيمة 7- إن أسوأ ما يصيب الإنسان أن يكون بلا عمل أو حب 8- الابتسامة كلمة طيبة بغير حروف 9- لا تفكر في المفقود حتى لا تفقد الموجود 10- الخبرة .. هي المشط الذي تعطيك إياه الحياة .. عندما تكون قد فقدتَ شعرك 11- المال خادمٌ جيد .. لكنه سيدٌ فاسد 12- عظَمة عقلك تخلق لك الحساد .. وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء 13- دقيقة الألم ساعة .. وساعة اللذة دقيقة 14- لا داعى للخوف من صوت الرصاص .. فالرصاصة التى تقتلك لن تسمع صوتها 15- إذا أردت أن تفهم حقيقة المرأة فانظر إليها وأنت مغمض العينين 16- من يقع فى خطأ فهو إنسان ومن يصر عليه فهو شيطان. 17- عندما يمدح الناس شخصاً ، قليلون يصدقون ذلك وعندما يذمونه فالجميع يصدقون.18-  لا يوجد رجل فاشل ولكن يوجد رجل بدأ من القاع وبقى فيه. 19- لو امتنع الناس عن التحدث عن أنفسهم وتناوُل الغير بالسوء لأصيب الغالبية الكبرى من البشر بالبكم. 20- الطفل يلهو بالحياة صغيراً دون أن تعلمه أنها سوف تلعب به كبيراً. 21- يشعر بالسعادة من يغسل وجهه من الهموم ورأسه من المشاغل وجسده من الأوجاع. 22- حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات كما أن سوء الخلق يغطى كثيراً من الحسنات. 23- يسخر من الجروح كل من لا يعرف الألم

شاطر | 
 

 السعادة الحقيقية.. أين نجدها؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THF
Admin
Admin


ذكر
الميزان عدد الرسائل : 4613
تاريخ الميلاد : 11/10/1984
العمر : 32
البلد و المدينة : Algeria - Bouira - Palistro
العمل/الترفيه : Maintenance system informatique - MSI
المزاج : في قمة السعادة
السٌّمعَة : 5
نقاط : 2147483647
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: السعادة الحقيقية.. أين نجدها؟   الإثنين مارس 28, 2011 11:05 am

السعادة الحقيقية.. أين نجدها؟


* بقلم: بشرى الجدي
هل نجدها في التعلم وطلب المعارف؟ أم في الرياسة ونيل المناصب؟ أم في الغنى وجمع المال؟ أم بإرضاء حاجات البدن "مأكل، مشرب، جنس"؟
هذا التساؤل يجيب عليه الحكماء بثلاثة آراء: أوّلها يقول انّ السعادة
الحقيقية هي التي تتم بتهذيب النفس وإرضائها وتعويدها على المثاليات وليس
للسعادة أي علاقة بالماديات، بمعنى أنّ السعيد هو الذي يتمتع بأخلاق فاضلة
ولا يخالف ضميره.
أمّا الثاني فهو يختلف عن الأوّل حيث يرى أصحابه انّ السعادة لا يمكن أن
تحصل بدون توفر خمسة أشياء: الصحة والمال وكثرة الأعوان وتحقق الآمال
والأخلاق الحكيمة، وبذلك فإنّ السعادة تأتي من إرضاء النفس والبدن معاً.
بينما الرأي الثالث والصحيح: فهو الذي يرى انّ الإنسان السعيد هو الذي
يتأقلم مع جميع الظروف ويتقبل نصيبه من الدنيا برضا، فلا ينفد صبره عند
المصائب، ولا يتوقف شكره ولا يضعف إيمانه بورود النوائب، وهو الإنسان القوي
النفس، الصابر، الراضي، القانع بما قسم له الله تعالى.
إذن فالسعادة تكمن في القناعة، والقناعة إنّما تأتي من إتحاد خلقين أساسيين
وهما الرضا والزهد اللذان يعتبران وجهين لعملة واحدة وبدونهما لا يكون
الإنسان قانعاً سعيداً أبداً.
فالإنسان الراضي: هو المكتفي بما هو ضروري من الدنيا ولا يسعى لطلب الكماليات الزائدة عن حاجته فهو دائماً يتطلع للبساطة.
أمّا الزاهد: فهو المتقشف الذي لا يسعى وراء الملذات والشهوات ولا يرتكب المحرمات وهو الذي يعمل لآخرته فقط.
وبذلك فالسعادة تنتج بوضوح من هذه المعادلة البسيطة.
الرضا + الزهد= القناعة التي تفضي إلى السعادة.

فالقناعة هي الطريق المؤكد للوصول إلى السعادة الأبدية لأنّها تؤدي إلى
فوائد عظيمة هي غنى النفس والقوة لأنّ القانع بما لديه عزيز النفس لا يسأل
الآخرين وثانيها هي العقل الكامل لأنّه لا يستمع لمغريات الدنيا ولا يطرب
لأنغامها فهو يسعى لآخرته فقط.
أمّا ثالثها فيتحقق بالشكر الدائم لله فهو إنسان شكور في كل الأحوال دائماً قريب من الله تعالى وبذلك فدعاؤه دائماً مستجاب.
آخرها وأهمها: راحة البال والإستقرار النفسي لأنّه راضٍ وقانع بما كتب له الله لا ينظر إلى مَنْ هم فوقه وبذلك فهو سعيد جدّاً.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thf-world.yoo7.com
 
السعادة الحقيقية.. أين نجدها؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشاب المعاصر الجديد :: المنتدى العام :: تكنولوجيا النجاح-
انتقل الى: