منتدى الشاب المعاصر الجديد
منتدياتنا ترحب بكم أجمل ترحيب ونتمنى لكم وقتاً سعيداً مليئاً بالحب
كما يحبه الله ويرضاهفأهلاً بكم في منتدانا المميز و الجميلونرجوا أن
تفيدم وتستفيدم منـا و أن تصبحوا أفرادا من أسرتنا .

منتدى الشاب المعاصر الجديد

ثقافة و فن ودين وكل ما يخص تكنولوجيا النجاح في الحياة بالإضافة إلى كم هائل من البرامج الجديدة و النادرة و برامج الهاكر و الاختراق الكتب الإلكترونية و جديد الأفلام و المسلسلات العربية و الأجنبية و الأنمي و المانجا اليابانية و الدرامة الآسيوية و الموسيقى
 
مكتبة الصورالرئيسيةPortal 1س .و .جالتسجيلدخول
أفضل الحكم العالمية والعصرية عن النبي صلى الله عليه وسلم: "الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها التقطها" 1- لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد 2- كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه 3- سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز 4- إن بيتا يخلو من كتاب هو بيت بلا روح 5- الألقاب ليست سوى وسام للحمقى والرجال العظام ليسوا بحاجة لغير اسمهم 6- إذا اختفى العدل من الأرض لم يعد لوجود الإنسان قيمة 7- إن أسوأ ما يصيب الإنسان أن يكون بلا عمل أو حب 8- الابتسامة كلمة طيبة بغير حروف 9- لا تفكر في المفقود حتى لا تفقد الموجود 10- الخبرة .. هي المشط الذي تعطيك إياه الحياة .. عندما تكون قد فقدتَ شعرك 11- المال خادمٌ جيد .. لكنه سيدٌ فاسد 12- عظَمة عقلك تخلق لك الحساد .. وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء 13- دقيقة الألم ساعة .. وساعة اللذة دقيقة 14- لا داعى للخوف من صوت الرصاص .. فالرصاصة التى تقتلك لن تسمع صوتها 15- إذا أردت أن تفهم حقيقة المرأة فانظر إليها وأنت مغمض العينين 16- من يقع فى خطأ فهو إنسان ومن يصر عليه فهو شيطان. 17- عندما يمدح الناس شخصاً ، قليلون يصدقون ذلك وعندما يذمونه فالجميع يصدقون.18-  لا يوجد رجل فاشل ولكن يوجد رجل بدأ من القاع وبقى فيه. 19- لو امتنع الناس عن التحدث عن أنفسهم وتناوُل الغير بالسوء لأصيب الغالبية الكبرى من البشر بالبكم. 20- الطفل يلهو بالحياة صغيراً دون أن تعلمه أنها سوف تلعب به كبيراً. 21- يشعر بالسعادة من يغسل وجهه من الهموم ورأسه من المشاغل وجسده من الأوجاع. 22- حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات كما أن سوء الخلق يغطى كثيراً من الحسنات. 23- يسخر من الجروح كل من لا يعرف الألم

شاطر | 
 

 كيف تجعل من نفسك شخصاً بائساً؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THF
Admin
Admin


ذكر
الميزان عدد الرسائل : 4613
تاريخ الميلاد : 11/10/1984
العمر : 32
البلد و المدينة : Algeria - Bouira - Palistro
العمل/الترفيه : Maintenance system informatique - MSI
المزاج : في قمة السعادة
السٌّمعَة : 5
نقاط : 2147483647
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: كيف تجعل من نفسك شخصاً بائساً؟؟؟   الأحد مايو 02, 2010 3:04 am

كيف تجعل نفسك
متحفزا لكل ما هو سيء ؟


* يجب أن تعلم أنه لكى تشعر
بالتحفز ، فإنك تحتاج إلى

الإحساس بأنك على وشك مواجهة
خطر ما .


العالم ملىء بالمخاطر من
حولك ، فلا تخف ، رغم أنك ستجد ما

يثير مخاوفك .

و إذا لم يكن هناك شىء ، فمن
الممكن أن تتخيل أنك سوف تتعرض لخطر ما ، و من ثم تشعر بالتحفز .




* حاول التركيز على تهديد
معين ، و درّب نفسك
على الانغماس فى هذا الشعور ، حتى يصبح أمرا طبيعيا فى حياتك .


و من ثم تكون حساسا جدا تجاه
هذا الخطر مع تطوير هذا الشعور .


• يمكنك أن تتخيل أنك عند
مقابلة بعض الأشخاص ، لن تترك لديهم انطباعا جيدا .


و من ثم سوف تتصرف بشكل
متحفز تجاه الآخرين الذين اقتنعت داخليا بأنهم لا يحبونك .


* حاول أن تطور هذا الشعور
بداخلك ، و تجعله قاعدة أساسية فى حياتك ، و ذلك باتباع الخطوات التالية :



_ كن متحفزا دائما تجاه
فقدان السيطرة على النفس .


و ذلك بأن تقنع نفسك
بأن فقدان السيطرة على النفس هو كارثة فى حد ذاته ، و عندما يتردد هذا فى
ذهنك عدة مرات ، فسوف تجد أنك تفقد السيطرة على نفسك .




_ كن متحفزا دائما تجاه عدم
الثقة .



فمثلا إذا تأخر أحد أفراد
أسرتك عن موعد رجوعه ، ابدأ فى التفكير

بأنه قد يكون قد حدث له
مكروه ، ابدأ فى ترديد هذا الأمر داخل

نفسك ، و ابدأ فى محاولة
العثور عليه من خلال الاتصال بأحد

معارفك ، أو النظر من
النافذة أو الشرفة ،


كل هذا و أنت مقتنع بأنه قد
حدث له مكروه .


و كلمة " قد " كلمة توكيد
تعنى أنه حدث بالفعل و ليس مجرد احتمال حدوثه .



- كن متحفزا دائما تجاه
الأمور الاجتماعية .


فإذا دعيت إلى حضور حفل ما ،
يجب أن تذهب و بداخلك تحفز كبير تجاه رأى الناس فيك، و إذا لم تجد قبول
لديهم ، فهذا معناه أنك شخص ليس له قيمة كبيرة .


ثم ابدأ فى الحساسية تجاه
أفعالهم ، أو أقوالهم ، و من هنا سوف يبدأ عندك الشعور بالتحفز الذى سوف
يتطور مع مرور السنين . حتى يصبح قاعدة أساسية .


- كن متحفزا لدرجة المرض . -
فمن الممكن أن تكون متحفزا تجاه أى عرض طارىء فى صحتك ، حتى لتشعر بأنك قد
مرضت مرضا شديدا .


و من الممكن أن تلاحظ فى هذه
الأثناء ضربات القلب مثلا أو سرعة النبض ، و عند التركيز على هذا فسوف
تشعر بالتبعية بأنك مريض فعلا فتزيد بالتالى سرعة ضربات قلبك أو النبض ..
إلخ



و يتطور حتى يصل بك التحفز
فى النهاية إلى المدى المطلوب منه ، و هو أن تكون مريضا بالفعل .



و أخيرا اتبع الأتى /

- قل لنفسك إن العالم مكان
خطير ، و إن أى موقف قد يشكل تهديدا ملموسا.


- إن الشك شىء خطير ، لكن
عدم معرفتنا بأن التهديد قد لا يكون موجودا ، إذا فهو بالتأكيد موجود .


- قل لنفسك إذا لم أكن قادرا
على التحكم فى نفسى ، فأكون بالفعل قد فقدت السيطرة على نفسى.


- قل لنفسك أنه لا يجب أن
نثق فيمن حولنا، و إن تصرفات الآخرين لا يمكن التنبؤ بها ، فبالتالى يجب أن
أكون متحفزا دائما.

______________________________
___________



كيف تجعل نفسك
محبطا ؟

لتجهيز نفسك
للشعور بالاحباط عليك باتباع الآتى /


- لا تأخذ حماما ، و ظل طوال
اليوم مرتديا ملابس النوم .


- اقرأ فقط الأخبار السيئة
فى الصحيفة .


- استمع فقط إلى الأغانى
الحزينة .


- تجنب الاشتراك فى أى حديث
مبهج ، أو مما يجلب السعادة إلى نفسك .
اشترك فقط فى المناسبات التى تعطيك الإحساس بالإحباط ، خلالها أو بعدها .


حتى إذا شعرت أنك مستمتع
بالفعل ، فاقنع نفسك
بأنك قد استمتعت أكثر من ذلك فى مناسبات أخرى .


- قم بعمل أشياء من البديهى
أن تفشل ، و تجنب القيام بأفعال ناجحة بالفعل .



- أمّا إذا قمت بعمل و قدّر
له النجاح ، فقل لنفسك إنك معتاد على القيام بهذه الأمور أفضل من ذلك ، أو
أنه مادام قد نجح ، فإن أى شخص آخر يستطيع القيام به .


لجعل الإحباط منهاجك اليومى
اتبع الآتى /


• فكر بطريقة أبيض أو أسود ،
بمعنى أنه إمّا أن أكون محبوبا من الآخرين أو أن أكون مكروها منهم .

• التعميم : بمعنى أنه إذا
كان أحد الأشخاص لا يشعر تجاهك بالمحبة ، فهذا معناه أنك غير محبوب على
الإطلاق من جميع الناس .



• التفكير بطريقة " دائما " "
أبدا " بمعنى أنه إذا استمر أحد الأشخاص فى عدم الاهتمام بك ، فهذا معناه
أن أحدا لن يهتم بك أبدا .



• المبالغة : بمعنى الشعور
الدائم بأن الآخرين لا يكنّون إليك أى مشاعر مودة على الإطلاق .



• التوقع السلبى : و ذلك
حينما تشعر أنه إذا حدث و أقمت علاقة صداقة مع أحد ، فإن هذه العلاقة لن
يقدّر لها النجاح .



• إغفال الشىء الإيجابى :
بمعنى أنه إذا حدث أى شىء سعيد ، فلا تعطيه الاهتمام الكافى ، و ركّز
تفكيرك فقط على الأشياء السلبية التى حدثت فى حياتك ، فلا يهم نجاحك فى
إنجاز شىء ما ، مادمت تشعر أن الآخرين لا يحبونك .



• انعدام الفائدة : بمعنى
أنه فى إمكان الآخرين أن يحبوك ، و لكنك لا تفعل شيئا يمكنهم من إظهار هذه
المحبة .



• اليأس : و ذلك بألّا ترى
أى أمل فى المستقبل ، و لتقل لنفسك دائما : مهما حدث فأنا أعلم أننى سوف
أكون وحيدا فى المستقبل ، فرغم أن لدىّ الامكانيات لتغيير الظروف ، و لكنها
لن تتغير أبدا .



إذا اتبعت الخطوات السابقة ،
فلابد أن يكون الإحباط قد تملّك منك ، و حينئذ تكون بالفعل شخصا محبطا و
بائسا و يبقى فقط أن تقول لنفسك :•


إن العالم بلا معنى ، فمهما
فعلت أو أنجزت ففى النهاية هو بلا معنى .



• الآخرين سوف يرفضوننى ،
متى علموا بحقيقتى و ما يدور داخل نفسى ، بالتأكيد سوف يرفضوننى .



• إن العالم منقسم إلى
أقوياء و ضعفاء ، و أنا لست قويّا أو مستقلا ، فأنا إذا ضعيف و تابع .

ــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ


كيف تشعر بالغضب غير الصحى ؟


إن الغضب غير الصحى هو إحساس
مدمر . فإذا أردت أن تكون شخصا غضوبا ، فعليك بالبدء فى الشعور الآتى :


• بالنسبة للقواعد العامة /
اغضب دائما بشدة ممن يكسرون القواعد العامة ، مثل قواعد المرور ، أو
التدخين فى الأماكن المغلقة ، أو أى شخص تأخر عن موعده معك .



• بالنسبة للمعوقات التى
تواجهها : اغضب دائما و بشدة ممن قد يتسبب مثلا فى تأخير علاوتك أو ترقيتك ،
اغضب بشدة عندما يفوتك موعد القطار ، و ابدأ فى لوم نفسك
بشدة على هذا ، اغضب بشدة حينما تحتجز لفترة فى إشارة مرور .



• اغضب بشدة إذا انتقدك شخص
ما ، ووجه اللوم لنفسك على اعتبار أنه إذا كنت مجالا للنقد ، فهذا يعنى أنك
شخص سىء ، ثم طوّر الأمر إلى اللوم إلى الآخر ، بأنه إذا تعرض لك بالنقد و
أعطاك الشعور بأنك شخص سىء ، فهذا معناه أنه هو شخصيا شخص سىء ، و طبّق
هذا أيضا إذا عوملت بغير احترام .




إذا تملكت منك هذه المشاعر
السلبية ، فعليك مواصلة السير فى هذا الطريق و إكماله إلى نهايته و تطويره ،
و ذلك بالوصول إلى النتائج التالية :



- بالغ فى تقدير مدى الضرر
الذى وقع عليك من شخص ما ، و أدى بك إلى الغضب .



- اعتبر نفسك
على صواب دائما، و الآخرين مخطئين على طول الخط .



- ارفض أن تستمع إلى وجهة
نظر الآخرين .



- انسحب بغضب ، بعد أن تكون
قد عبّرت عن الغضب الجارف بداخلك .




بهذا تكون قد أكملت إحكام
دائرة الغضب حولك ، و تكون بالفعل قد أصبحت شخصا غضوبا ، مما يؤدى بك فى
النهاية إلى التعاسة .


حينئذ ـ فى نهاية هذه
المرحلة ـ من الممكن أن تقول لنفسك الآتــــــــــى:


 إن الناس جميعا أنانيون و
لا يهتمون إلّا بمصالحهم فقط !

 إن من حولى يحاولون النيل
منى ، لذلك لابد أن أسرع و أنال منهم أولا .


كيف تشعر بالأذى ( الألم ) ؟


الشعور بالأذى شعور سلبى ،
إنه شعور يؤدى بك إلى الإحساس بأن الآخرين لا شاغل لهم سوى أذيتك و إيلامك ،
فإذا تسرب إليك هذا الإحساس، و تملكك هذا الشعور ، فإنه سيؤدى بك بالتأكيد
إلى التعاسة التى تنشدها كهدف أول فى حياتك .


و بداية هذا الطريق – الذى
تتخيله أنت فقـــط – هو الآتــــــــــــــــى :


• اشعر دائما بأنك محط
انتقاد و مرفوض و معزول من الآخرين دون سبب .



• اشعر دائما بأنك مهمل ، و
ليس هناك من يعتنى بك .



• اشعر دائما بعدم التقدير
الكافى ، لما تفعله أو لشخصك .



• اشعر دائما بالحرمان من كل
ما تحبه .

تلك هى الخطوات نحو الشعور
بالأذى أو الألم، فإذا اختبرت هذا و عبّرت عنه بنجاح ، فأنت على الطريق
الذى رسمته لنفسك و عليك أن تطوره بالخطوات التـــــــــــــــــــــــالية
/

1- بالغ فى تقدير الظلم
الواقع عليك من تصرفات الآخرين0

2- أنظر لنفسك على أنك وحيد ،
و ليس هناك من يهتم بك أو يفهمك .

3- ذكّر نفسك
دائما بآلام الماضى .

4- انظر للآخرين دائما على
أنهم يقلبون الحقائق ، و لا يبالون بشعور من حولهم . ووجه اللوم لهم دائما .

5- اغلق أى قنوات اتصال بمن
حولك ، حتى تزيد من شعورك بالأذى و الانغلاق و الانعزال و الاضطهاد .

أنت أصبحت الآن شخصا منعزلا
لا يرى فيك الآخرون خيرا ، بل على العكس يتلذذون فى إيلامك و أذيتك ، فلتكن
شعاراتك التى ترفعها من آن لآخر كالتالى :

--- حينما أفعل الكثير لمن
حولى فإنهم يخذلوننى .

--- إذا وثقت فيمن حولى ،
فإنهم سيخونوننى .

--- أنا لن أحصل أبدا على
مكانتى التى أستحقها .

--- إذا قام من حولى بنشاط
دون اشتراكى فيه ، فهذا معناه أننى معزول و مضطهد .



و الآن ماذا قررت ؟
القرار فى يدك وحدك .
هل اخترت الإحباط طريقا لك
فى الحياة ، حتى تمنع نفسك من
التمتع بما حولك ؟

أم قررت أن تعيد حساباتك ؟؟
إن اختيار الطريق هو
مسئوليتك أنت و عليك أنت " وحدك " تقع المسئولية لأنك الشخص الذى سيحيا ما
اختاره، هل هو اليأس و الإحباط أم الأمل و الرجاء بأن الغد سيكون
دائمـــــــــــــا أفضل لأنه مهما واجهتنا من صعاب و آلام فلنقل أن لكل
إنسان فترات ألم و فترات سعادة و قد تطول أو تقصر و لكن ذلك لا يجعلنا نفقد
إيماننا بأن الله سبحانه و تعالى لا و لن يتركنا أبدا










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thf-world.yoo7.com
 
كيف تجعل من نفسك شخصاً بائساً؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشاب المعاصر الجديد :: المنتدى العام :: تكنولوجيا النجاح-
انتقل الى: