منتدى الشاب المعاصر الجديد
منتدياتنا ترحب بكم أجمل ترحيب ونتمنى لكم وقتاً سعيداً مليئاً بالحب
كما يحبه الله ويرضاهفأهلاً بكم في منتدانا المميز و الجميلونرجوا أن
تفيدم وتستفيدم منـا و أن تصبحوا أفرادا من أسرتنا .

منتدى الشاب المعاصر الجديد

ثقافة و فن ودين وكل ما يخص تكنولوجيا النجاح في الحياة بالإضافة إلى كم هائل من البرامج الجديدة و النادرة و برامج الهاكر و الاختراق الكتب الإلكترونية و جديد الأفلام و المسلسلات العربية و الأجنبية و الأنمي و المانجا اليابانية و الدرامة الآسيوية و الموسيقى
 
مكتبة الصورالرئيسيةPortal 1س .و .جالتسجيلدخول
أفضل الحكم العالمية والعصرية عن النبي صلى الله عليه وسلم: "الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها التقطها" 1- لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد 2- كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه 3- سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز 4- إن بيتا يخلو من كتاب هو بيت بلا روح 5- الألقاب ليست سوى وسام للحمقى والرجال العظام ليسوا بحاجة لغير اسمهم 6- إذا اختفى العدل من الأرض لم يعد لوجود الإنسان قيمة 7- إن أسوأ ما يصيب الإنسان أن يكون بلا عمل أو حب 8- الابتسامة كلمة طيبة بغير حروف 9- لا تفكر في المفقود حتى لا تفقد الموجود 10- الخبرة .. هي المشط الذي تعطيك إياه الحياة .. عندما تكون قد فقدتَ شعرك 11- المال خادمٌ جيد .. لكنه سيدٌ فاسد 12- عظَمة عقلك تخلق لك الحساد .. وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء 13- دقيقة الألم ساعة .. وساعة اللذة دقيقة 14- لا داعى للخوف من صوت الرصاص .. فالرصاصة التى تقتلك لن تسمع صوتها 15- إذا أردت أن تفهم حقيقة المرأة فانظر إليها وأنت مغمض العينين 16- من يقع فى خطأ فهو إنسان ومن يصر عليه فهو شيطان. 17- عندما يمدح الناس شخصاً ، قليلون يصدقون ذلك وعندما يذمونه فالجميع يصدقون.18-  لا يوجد رجل فاشل ولكن يوجد رجل بدأ من القاع وبقى فيه. 19- لو امتنع الناس عن التحدث عن أنفسهم وتناوُل الغير بالسوء لأصيب الغالبية الكبرى من البشر بالبكم. 20- الطفل يلهو بالحياة صغيراً دون أن تعلمه أنها سوف تلعب به كبيراً. 21- يشعر بالسعادة من يغسل وجهه من الهموم ورأسه من المشاغل وجسده من الأوجاع. 22- حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات كما أن سوء الخلق يغطى كثيراً من الحسنات. 23- يسخر من الجروح كل من لا يعرف الألم

شاطر | 
 

 المشاكل.. فرص للتقدّم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THF
Admin
Admin


ذكر
الميزان عدد الرسائل : 4613
تاريخ الميلاد : 11/10/1984
العمر : 32
البلد و المدينة : Algeria - Bouira - Palistro
العمل/الترفيه : Maintenance system informatique - MSI
المزاج : في قمة السعادة
السٌّمعَة : 5
نقاط : 2147483647
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: المشاكل.. فرص للتقدّم   الإثنين ديسمبر 14, 2009 11:57 pm

المشاكل..
فرص للتقدّم

* باري ايغن
لماذا يراوح بعض الرجال والنساء المثابرين العاملين بجد في أماكنهم، ولا
يتطورون في مجال عملهم؟ ولماذا يبدو نجاح بعض الموظفين في أعين مدرائهم
كبيراً، بينما لا يرون لموظفين آخرين من نجاح أو توفيق. فيما يلي رؤية
«باري ايغن» في هذا المضمار، وهي في الحقيقة إجابة على السؤال المطروح:
يقول ايغن: بصفتي مديراً لمعمل على مدى عشر سنوات، لاحظت أن الموظفين
الناجحين لهم رؤاهم وسلوكياتهم المتشابهة. وبعد مقارنة مذكراتي بمذكرات
مدراء شركات أخرى، توصلت تحقيقاً إلى أن توقعاتهم من موظفيهم قريبة من
توقعاتي أنا من الموظفين العاملين معي.
لقد حاولت انتهاج سياسة «الأبواب المفتوحة» في شركتي. الجميع كان بوسعهم
المجيء إلى مكتبي والتحدث معي، إلاّ حينما أكون في اجتماع. وما وقع لموظفة
اسمها ريتا يؤيد هذا الكلام.
ذات يوم جاءت ريتا إلى مكتبي مضطربة وجلست على الكرسي أمامي. كانت تعمل في
قسم «تقديم الخدمات للزبائن»، وقد اتصل بها منذ أيام العديد من الزبائن
يشتكون من سوء تقديم الخدمات لهم، ووصول بضائع بالخطأ إليهم، وقد سببت لها
هذه المسألة قلقاً كبيراً. فجاءت إلى مكتبي متذمرة وطلبت مني فعل شيء لحل
المشكلة، وإلاّ فإنها قد تترك العمل. فقلت لها: «ستصلح الأمور يا ريتا، سوف
أدرس المشكلة». فشكرتني وخرجت من الغرفة.
ومع إن كلامي أعاد لريتا بعض هدوئها، بيد أن لسان حالها كان يقول: «أنا ما
أزال طفلة عديمة التجربة. أنا لا أريد أن أكون شخصاً يلقون على عاتقه
المهام الكبيرة، أريد فقط أن أحضر إلى العمل فتسير الأمور كلها على نسق
مألوف وبلا أية مشاكل أو عقبات».
الموظفون الذين يفضلون الأعمال الصغيرة القليلة الأهمية، كثيراً ما يُعلمون
مدراءهم برغبتهم هذه، أي إنهم غير مستعدين لتقبل مسؤوليات أكبر. تصوروا أن
ريتا كانت تقول: «أتسلم رسائل من الزبائن يقولون فيها أن بضائع أشخاص
آخرين تصلهم بالخطأ، أتصور أن علينا فعل شيء لمعالجة هذا الأمر».
ولو أن ريتا كانت قد جاءتني بحل مقترح بدل الاكتفاء بعرض المشكلة، لكانت
يقيناً قد رشحت نفسها لمراتب إدارية أرفع. فلكل انسان مشكلاته التي تواجهه،
والمهم هو ما يقوم به لمعالجة هذه المشكلات. والذي أوصي به هو: «ابدأوا
التفتيش عن المشكلات من الآن» وينبغي تبديل المثل القائل «لا تعمروه ما لم
ينكسر» إلى المثل «عمروه قبل أن ينكسر». فالمشكلات في الواقع فرص تتيح لكم
تفجير مواهبكم وطاقاتكم، والمساهمة في تطوير العمل بشكل فعال. والحقيقة أن
الكثير من التطور يأتي على يد موظفين أذكياء موهوبين يجدون ويبدعون خارج
نطاق واجباتهم المرسومة. لا شيء أرضى للمدراء من موظفين يدرسون المشاكل
ويكابدونها ويبتكرون لها حلولاً غير مسبوقة
.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thf-world.yoo7.com
 
المشاكل.. فرص للتقدّم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشاب المعاصر الجديد :: المنتدى العام :: تكنولوجيا النجاح-
انتقل الى: