منتدى الشاب المعاصر الجديد
منتدياتنا ترحب بكم أجمل ترحيب ونتمنى لكم وقتاً سعيداً مليئاً بالحب
كما يحبه الله ويرضاهفأهلاً بكم في منتدانا المميز و الجميلونرجوا أن
تفيدم وتستفيدم منـا و أن تصبحوا أفرادا من أسرتنا .

منتدى الشاب المعاصر الجديد

ثقافة و فن ودين وكل ما يخص تكنولوجيا النجاح في الحياة بالإضافة إلى كم هائل من البرامج الجديدة و النادرة و برامج الهاكر و الاختراق الكتب الإلكترونية و جديد الأفلام و المسلسلات العربية و الأجنبية و الأنمي و المانجا اليابانية و الدرامة الآسيوية و الموسيقى
 
مكتبة الصورالرئيسيةPortal 1س .و .جالتسجيلدخول
أفضل الحكم العالمية والعصرية عن النبي صلى الله عليه وسلم: "الحكمة ضالة المؤمن أينما وجدها التقطها" 1- لا يحزنك إنك فشلت مادمت تحاول الوقوف على قدميك من جديد 2- كلما ازدادت ثقافة المرء ازداد بؤسه 3- سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟ فأجابه في أحلام العاجز 4- إن بيتا يخلو من كتاب هو بيت بلا روح 5- الألقاب ليست سوى وسام للحمقى والرجال العظام ليسوا بحاجة لغير اسمهم 6- إذا اختفى العدل من الأرض لم يعد لوجود الإنسان قيمة 7- إن أسوأ ما يصيب الإنسان أن يكون بلا عمل أو حب 8- الابتسامة كلمة طيبة بغير حروف 9- لا تفكر في المفقود حتى لا تفقد الموجود 10- الخبرة .. هي المشط الذي تعطيك إياه الحياة .. عندما تكون قد فقدتَ شعرك 11- المال خادمٌ جيد .. لكنه سيدٌ فاسد 12- عظَمة عقلك تخلق لك الحساد .. وعظَمة قلبك تخلق لك الأصدقاء 13- دقيقة الألم ساعة .. وساعة اللذة دقيقة 14- لا داعى للخوف من صوت الرصاص .. فالرصاصة التى تقتلك لن تسمع صوتها 15- إذا أردت أن تفهم حقيقة المرأة فانظر إليها وأنت مغمض العينين 16- من يقع فى خطأ فهو إنسان ومن يصر عليه فهو شيطان. 17- عندما يمدح الناس شخصاً ، قليلون يصدقون ذلك وعندما يذمونه فالجميع يصدقون.18-  لا يوجد رجل فاشل ولكن يوجد رجل بدأ من القاع وبقى فيه. 19- لو امتنع الناس عن التحدث عن أنفسهم وتناوُل الغير بالسوء لأصيب الغالبية الكبرى من البشر بالبكم. 20- الطفل يلهو بالحياة صغيراً دون أن تعلمه أنها سوف تلعب به كبيراً. 21- يشعر بالسعادة من يغسل وجهه من الهموم ورأسه من المشاغل وجسده من الأوجاع. 22- حسن الخلق يستر كثيراً من السيئات كما أن سوء الخلق يغطى كثيراً من الحسنات. 23- يسخر من الجروح كل من لا يعرف الألم

شاطر | 
 

 نجَاحُكَ..ظِلٌّ لإدراككَ وعَزيمَتكَ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
THF
Admin
Admin


ذكر
الميزان عدد الرسائل : 4613
تاريخ الميلاد : 11/10/1984
العمر : 32
البلد و المدينة : Algeria - Bouira - Palistro
العمل/الترفيه : Maintenance system informatique - MSI
المزاج : في قمة السعادة
السٌّمعَة : 5
نقاط : 2147483647
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: نجَاحُكَ..ظِلٌّ لإدراككَ وعَزيمَتكَ   السبت يونيو 27, 2009 1:10 am

نجَاحُكَ..ظِلٌّ لإدراككَ وعَزيمَتكَ

د. إبراهيم الفقي
هنا حقيقة هامة مغروسة في طبيعية كل إنسان، وهي أنه يرجو السعادة لنفسه؛
يحب أن يكون ناجحاً عملياً، ناجحاً إجتماعياً وماديّاً، يحب أن يكون صاحب
أسرة تعيش حياة هادئة، تظللها مشاعر المودة والرحمة.
فهل حقق كل واحد منَّا ما يرجو لنفسه من هذا كله؟ ليسأل كل واحد نفسه: هل
أنت سعيد؟ هل أنت ميسور مادياً.. وفوق هذا كله: هل أنت متزن روحانيّا؟
فليس كل ناجح في عمله متزنّا روحياً.. وقد قامت إحدى الجامعات الأمريكية
بإحصاء كانت نتيجة أن أقل من 3% من سكان العالم ناجحون متزنون... نعم؛ فقد
يكون الإنسان ناجحاً لكنه غير متزن؛ روحه بائسة, مزاجه مضطرب، والقليل من
الناجحين مَنْ يجمعون بين النجاح وسمو الروح...!!
أسباب السعادة:
1- عمل ناجح.
2- إمكانات مادية.
3- تكوين أسرة.
4- روح متزنة.
5- مكانة إجتماعية.
هل يستقيمُ الظلُّ.. والعُود أعوج..؟!
من الممكن أن يعمل الإنسان طوال عمره، يفكر ويبتكر ويضاعف الجهد ويحقق
أهدافاً كثيرة، ولكن.. يبقى أمامه ما يجعله يشعر بالنقص، وأن له هدفا لم
يحققه.
فما الذي يجعل الإنسان الناجح يصل لمرحلة يشعر عندها بإكتئاب حاد، لا يشعر
معه بقيمة ما حققه من نجاح؟! أذكر أنه في إحدى الدورات سألت الحاضرين
سؤالاً: من يريد منكم دخول الجنة؟ فأجاب الجميع برغبتهم في دخولها..
فسألتهم ثانيةً: فما الذي قدمه كل منكم لدخول الجنة؟ أو ما الذي فعله كل
منكم ليكون ناجحاً في حياته؟
وهنا سمعت منهم إجابات عجيبة، تحمل أعذاراً واهية؛ بعضهم يُلقي باللوم على
أبويه أو أسرته، وبعضهم يعلق عدم سعيه على ماضٍ أرهقه نفسياً، أو على
أحوال إجتماعية وإقتصادية لا تشجع على التفكير والإبداع.. وغير ذلك من
الأعذار التي يظل الإنسان يرددها ويكرر التعليق عليها، حتى يصدقها وتصبح
جزءاً من اعتقاده، وتؤثر في سلوكه بشكل تلقائي.
فكيف ينجح إنسان اعتقد في داخله أنه عاجز عن النجاح؟! كيف ينهض إنسان يرى
أن كل ما يحيط به يقف ضدَّه؟! كيف يسعد إنسان اعتقد أنه يفقد كل أسباب
السعادة فأصبح منفعلا وليس فاعلاً.. أصبح ينتظر مدداً يأتيه من خارجه لا
من داخلية نفسه. فتخيل إنسانا بداخله كل هذه المشاعر من البؤس والعجز،
مِنْ أين يأتيه النجاح والإتزان الروحي...؟!
معوقات النجاح داخلية نفسية وليست خارجية
الفشل:
1- ضغوط نفسية.
2- أسباب إقتصادية.
3- إحساس بالعجز.
4- بينة غير مساعدة.
5- فتور وكسل.
فهل نشعر الآن بقيمة الدعاء الذي علمنا النبي (ص) أن ندعو به: "اللهم إني
أعوذ بك من الهم والحزن، وأعوذ بك من العجز والكسل، وأعوذ بك من الجبن
والبخل، وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال".
أضف إلى عمرك أعمار الآخرين
وأقصد من ذلك أنه عليك أن تستفيد من تجارب الآخرين وخبراتهم بالقراءة وسعة
الإطلاع بالإحتكاك المباشر مع أناسٍ سعوا للنجاح وظنوا أنهم وصلوا إليه.
لقد التقيت العديد من الناس في مختلف البلاد، وكنت أسألهم: ماذا تعمل لكي تكون ناجحاً؟ هل النجاح سر من الأسرار؟ ما معنى النجاح؟
وإذا كانت هذه المعاني غير واضحة في ذهني فقد تكون واضحة في أذهان آخرين.. ولا حرج في البحث والسؤال.
كنت في إحدى الدورات بأمريكا الشمالية، وأمامي حوالي ألف شخص، وسألتهم: ما النجاح بالنسبة لكل واحد منكم؟ واختلفت الرؤى والأفكار:
- كان نجاح أحدهم في المال؛ فإذا حقق مبلغا معيناً شعر بسعادة النجاح.
- وكان نجاح أحدهم أنه يصل إلى مرحلة يشعر فيها أنه يعيش لحظته الراهنة
كأنها آخر لحظات حياته، لأنه من الممكن أن تكون بالفعل آخر لحظات حياته.
- وبعضهم رأى النجاح في العلاقات الناجحة، وبعضهم رآه في اتزان الروح، وبعضهم في تكوين العائلة المستقرة.. وغير ذلك كثير.
ومع ذلك..
فقد قابلت مَنْ حقق المال، ومن نجح في علاقاته، وأكثرهم شقي النفس، مضطرب
الروح، يشعر بالنقص دائماً.. فإذا كان شيء مما رآه هؤلاء سبباً للسعادة
والنجاح، فهناك ما لا تتم سعادة الإنسان بدونه، وهو شيء يضيء النفس من
داخلها ولا يشرق عليها من خارجها فأنت.. أنت.. مصدر النجاح أو سبب الفشل.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://thf-world.yoo7.com
 
نجَاحُكَ..ظِلٌّ لإدراككَ وعَزيمَتكَ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشاب المعاصر الجديد :: المنتدى العام :: تكنولوجيا النجاح-
انتقل الى: